تحميل رواية الانفصال pdf – سيلفيا أرازي

6

تحميل رواية الانفصال pdf – سيلفيا أرازي تبدأ الرواية بجملة تنبئ بحدث فاصل، حاسم ومدمر للعلاقة بين الرجل والمرأة على لسان بطلة العمل لوثيا: “أتطلع إلى رجل نائم إلى جواري، سيُصبح اعتبارا من الغد وإلى الأبد، زوجي السابق، ومن المحتمل ألا يعود للنوم بجانبي مرة أخرى”.

وهكذا من البداية يواجه القارئ بمرارة التحول الذي يطرأ على واحدة من أقوى العلاقات الإنسانية بين شخصين، ليكتشف منذ الفصل الأول أنها بالرغم من طبيعتها المستدامة، لها وجه آخر أكثر هشاشة وسريع الزوال.

تتضمن الأحداث شذرات من طفولة لوثيا، وعلاقتها بوالدتها ووالدها، ولا يحتاج الأمر كثيرًا من الجهد لاكتشاف مدى ارتباط البطلة بوالدها ذي الأصول العربية، ومدى تعقيد علاقتها بوالدتها بولا: تبدأ بالانبهار بجمالها وثقافتها العميقة “الاندماج في أوساط الفنانين والشعراء والرسامين لدرجة حفظ أشعار لوركا عن ظهر قلب. وصولا إلى كراهيتها إلى حد الإذلال في مشهد المستشفى حين ناولتها الممرضة القصرية لتعتني بزوجها المريض” بل ولا يتوقف الأمر عند ذلك، حيث تخشى لوثيا أن تصبح ابنتها مثل جدتها أو تصبح هي مثل أمها حين تبدأ في انتقاد تصرفات ابنتها.

رواية الانفصال – سيلفيا أرازي

الكتاب عظيم جدا واستطيع القول للآخرين أعتمدوه كمرجع للقراءة .. تتحدث فيه الكاتبة عن هشاشة العلاقات الانسانية بين افراد المجتمع بدء من بطلتها لوثيا التي كانت تتصارع مع رغباتها في الحياة فهذا هو اليوم الاخير الذي ترى فيه زوجها السابق كرجل موجود معها في حياتها . شخص عاشت معه خمسة عشر عام بكاملها .

بناء على ذلك الحدث الذي غير حياتها فهي تحكم على نفسها تارة وتتخبط تارة أخرى في شق طريقها لحياة جديدة بعد الانفصال بعد تغيير مركزها القانوني من سيدة متزوجة إلى سيدة منفصلة ، هي تعلم أن الاسباب التي انفصلت من اجلها لا يمكن ان ترضي الجميع ولكنها في قرارة نفسها تعلمت أن ما من سبب وجيه بالنسبة لها يعد غير مقبول فهي المعنية بكل ذلك والقرار يعود لها في النهاية في تحديد مصيرها .

تحميل رواية الانفصال pdf – سيلفيا أرازي
تحميل رواية الانفصال pdf – سيلفيا أرازي

للتحميل اضغط هنا