تحميل رواية وتحررت من قيودي pdf – مريم عمرو

63

تحميل رواية وتحررت من قيودي pdf – مريم عمرو ما هذه الغرفة؟…لا أرى شيئًا! هل هي مظلمة؟ أم أنا كفيفة؟ أدركتُ أنني مبصرة حينما رأيتُ خطًا مستقيمًا للضوء يبدد ظلام الغرفة قليلًا. أخذت أتحسس الأشياء من حولي بحذر، أريد أن أعرف أين أنا..وما الفائدة من وجودي في هذه الغرفة؟ انعقد حاجبايَ الرفيعان باستغراب حينما أدركت أنني لا أستطيع لَمْس أي شيء..

بل لا أستطيع تحريك يديّ أو قدميَّ من الأساس؛ لأنني ببساطة…مقيدة! سمعتُ صوت سير أقدام في الغرفة تتجه نحوي، فاتسعت حدقتا عيني برعب، ألستُ وحدي في الغرفة؟! ظللتُ أطلب النجدة علّ هذا الكائن الموجود معي يستجيب لندائي ويحرر قيودي، فلم يكن هناك إجابة سوى الصمت التام. ألجمت الصدمة لساني حينما صفعني ذلك الكائن على وجهي…أخذت أحاول الصراخ بأعلى صوتي لينجدني أحدهم…

ولكن صوتي لم يخرج من بين شفتيّ وكأن لساني مقيدًا هو الآخر! ظللت أحاول بكل قوتي أن أقطع ذلك الحبل الذي يقيدني، كلما كنت أحاول كنتُ أتألم، وكلما كنت أقترب من التحرر كان الألم يزداد في جسدي كله، لم أعد أستطيع المقاومة، فانهارت قواي. ظلت الأسئلة تطاردني في مخيلتي…هل سأقوى على التحرر من تلك القيود؟! أم سأظل أسيرتها إلى الأبد؟!

تحميل رواية وتحررت من قيودي pdf – مريم عمرو
تحميل رواية وتحررت من قيودي pdf – مريم عمرو

للتحميل اضغط

Comments are closed.